في الوقت الذي تمثل فيه خدمات الكهرباء ركناً أساسياً لتحسين الظروف المعيشية وتوفير الخدمات للمواطنين، إلا أن العديد من المناطق النائية والمهمشة في فلسطين تعاني من عدم توفر خدمة الكهرباء أو من ضعف الخدمة. ويعود ذلك لعدة أسباب، منها البُعد عن شبكة الكهرباء، أو محدودية كمية الكهرباء الممنوحة لتلك المناطق، أو صعوبة تنفيذ أعمال الصيانة على الشبكة والربط والتحويلات على خطوط الكهرباء خاصة في المناطق التي تقع ضمن تصنيفات أمنية يفرضها الاحتلال، مما يعيق الطواقم الهندسية في شركات توزيع الكهرباء والهيئات المحلية عن القيام بصيانة الشبكات ورفع القدرة الكهربائية في تلك المناطق


وأدت هذه التحديات إلى حرمان آلاف المواطنين من الحصول على كهرباء مستقرة تسد كافة احتياجات الاستهلاك المنزلي وتطوير المشاريع الزراعية والصناعية وآبار المياه وإنارة الشوارع، وتزويد المدارس والعيادات الصحية والمجالس المحلية وغيرها من المرافق الخدماتية بالطاقة الكهربائية، الأمر الذي يشكل تحدياً أمام تنفيذ المشاريع التنموية والاقتصادية في المناطق النائية والبعيدة عن الخدمات ومراكز المدن 
ونتيجة لبُعد بعض التجمعات البدوية والسكانية عن شبكات توزيع الكهرباء، وما يترتب على ذلك من تكاليف عالية للربط مع الشبكة، فإنّ الحل الأمثل يكمن في تركيب أنظمة طاقة شمسية بمعزل عن شبكات الكهرباء، بحيث يتم تشييد الأنظمة على أسطح المباني أو على الأراضي القريبة منها وربطها مباشرة بنقطة الاستهلاك دون الحاجة إلى الربط مع شبكة الكهرباء

ودعماً للمواطنين في المناطق النائية، فإنه يمكن تمويل مشاريع الطاقة الشمسية من خلال تجنيد الأموال عبر المؤسسات المحلية المعنية بدعم وتنفيذ البرامج التنموية في المناطق النائية، بحيث يتمكن المستهلك والمجالس المحلية من امتلاك الطاقة المستقرة وتلبية احتياجاتهم المتنامية من الطاقة


وحرصاً على ضمان أقصى كفاءة إنتاجية من محطات الطاقة الشمسية غير المربوطة مع شبكات الكهرباء، تراعي شركة قُدرة لحلول الطاقة المتجددة في مشاريعها المواصفات الفنية المتوافقة مع متطلبات هذه المشاريع، وتوفر الأنظمة والحلول التي توائم مختلف الظروف البيئية والمناخية وخصوصية موقع المشروع، معتمدة على توظيف خبرتها التقنية في كافة مراحل المشروع من تصميم وتنفيذ وتشغيل

 
كما تقدم قُدرة أنظمة تمتاز بتجاوزها لمشكلة الأعطال والمخاطر المعروفة في الألواح الشمسية التقليدية، وذلك بفضل التقنيات عالية الجودة والحلول الحديثة التي توفرها الشركة، والتي تساهم في تقليص الحاجة إلى الصيانة الدورية، ومنح نظام الطاقة الشمسية عمراً تشغيلياً أطول يصل إلى 30 عاماً، بما يعود بالفائدة على المستهلكين سواء المشتركين المنزليين أو أصحاب المشاريع الزراعية والصناعية


وفي إطار سعيها إلى تشجيع جميع الأفراد والمؤسسات على امتلاك طاقة مستدامة واقتصادية، تقدم شركة قُدرة حلولاً تمويلية مرنة، وبدفعات مريحة موزعة على عدد محدود من السنوات، بحيث يمتلك صاحب المشروع طاقة نظيفة ومستقرة وبتكاليف منخفضة بعد سداد تكلفة المشروع


وبتنفيذ مشاريع الطاقة الشمسية في المناطق المهمشة والنائية، سيتمكن المستهلكون في تلك المناطق البعيدة عن شبكات الكهرباء، من امتلاك طاقة مستدامة وزهيدة تسهم في تشجيع المشاريع العائلية والصغيرة، وتطوير المرافق والخدمات المقدمة للمواطنين والتي توفر لهم العيش الكريم، وبالتالي تعزيز صمودهم على أراضيهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.