للمساهمة في سد العجز وتلبية الاستهلاك المتزايد على الطاقة الكهربائية

وقعت بلدية نابلس وشركة قدرة لحلول الطاقة المتجددة اليوم الثلاثاء، مذكرة تفاهم لتمويل وتصميم وتشغيل محطات شمسية على أراضي البلدية، وذلك للمساهمة في توليد الطاقة الكهربائية لسد العجز وتلبية الاستهلاك المتزايد على الطاقة في نابلس. ووقع مذكرة التفاهم المهندس إياد خلف، رئيس لجنة بلدية نابلس، والمهندس عنان عنبتاوي، رئيس مجلس إدارة شركة “قدرة”.

وبموجب مذكرة التفاهم، ستتكفل شركة قدرة بكافة التكاليف لتمويل وتصميم وتشغيل محطات الطاقة الشمسية التي سيتم تشييدها على أراضي البلدية في محافظة نابلس بقدرة تصل إلى 10 ميجاواط خلال المرحلة الأولى، إضافة إلى تخويل شركة كهرباء الشمال بتدوير حصة بلدية نابلس من ناتج المحطة إلى حسابها في الشركة.

وقال خلف “إننا في بلدية نابلس نبارك هذه الخطوة والمبادرة الهامة من جانب شركة “قدرة”، لتأسيس محطات للطاقة الشمسية على أراضي البلدية، تعود بالنفع على المواطنين، لما لهذه المشاريع من أثار ايجابية على التنمية المحلية ورفع قدرات هذه المجلس لتقديم خدمات أفضل للجمهور وتوفير فرصة استثمارية أخرى في ظل توفر الطاقة البديلة”. وأضاف خلف أن هذا المشروع يتماشى مع توجهات القيادة الفلسطينية بالإنفكاك عن الاحتلال الإسرائيلي وتقليل الاعتماد عليه.

وأشاد خلف بإقامة مثل هذه المشاريع الحيوية التي من شأنها أن تفتح المجال أمام توليد الطاقة للمساهمة في الحصول على طاقة نظيفة، داعياً هيئات الحكم المحلي والمؤسسات أن تحذو حذو بلدية نابلس في إنشاء محطات توليد للطاقة الشمسية، لما لهذه المشاريع من آثار إيجابية على التنمية الاقتصادية والمجتمعية.

بدوره عبر عنبتاوي عن سعادته بتوقيع هذه المذكرة مع بلدية نابلس، لإنجاز هذا المشروع الهام، كونه سيعود بالنفع على البلدية والمواطنين في المحافظة والمناطق المجاورة لها، هذا إلى جانب المساهمة في تغطية احتياجاتهم من الطاقة الكهربائية، لاسيما في ظل الطلب المتزايد عليها.

وأكد عنبتاوي إلى أن “قدرة” تسعى من خلال هذه الاتفاقية تأتي ضمن جملة من مشاريع الطاقة الشمسية التي تنفذها الشركة في عدد من محافظات الوطن لتزويد المزيد من المجالس البلدية، والهيئات المحلية، بما يكفل تحقيق فوائد اقتصادية كبيرة على الصعيد الوطني من خلال استغلال الطاقة الشمسية.

وشدد عنبتاوي على ضرورة إقامة مثل هذه المشاريع الحيوية والواعدة في مختلف محافظات الوطن لإنتاج الكهرباء عبر الخلايا الشمسية لتأمين مصادر بديلة للطاقة، ما يسهم في خلق الأمن الكهربائي للمواطن والمؤسسات والهيئات المحلية، وتحريرها من أعباء تكلفة استهلاك الكهرباء من جهة، هذا إلى جانب تعزيز قطاع الطاقة المتجددة في فلسطين ودعم عجلة الاقتصاد الفلسطيني من جهة أخرى.

وثمن عنبتاوي دور البلدية باستخدام الأراضي التابعة لها لتأسيس المحطة، آملا أن تكون مذكرة التفاهم ثمرة تعاون ما بين “قدرة” والبلدية لتأسيس محطات أخرى إلى جانب المحطات التي سيتم تشييدها في محافظة نابلس لتوليد الطاقة الكهربائية في المستقبل، بما يسهم في خدمة المجتمع المحلي.

واعتبر المهندس أنيس سويدان، نائب رئيس لجنة إدارة بلدية نابلس أن هذا المشروع من أكبر مشاريع الطاقة المتجددة في فلسطين، وتوجه بالشكر لطواقم بلدية نابلس وشركة قدرة على الجهود التي بذلوها خلال الفترة الماضية للخروج بهذه الاتفاقية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.