مع توفير حلول التمويل الميسرة … لا داعي للقلق من تكلفة انظمة الطاقة المتجددة

Published by Shadi Barakat on

تمويل مشروع محطة طاقة شمسية أمر يؤرق الكثيرين ممن يرغبون في خوض غمار هذه التجربة ودخول عهد الطاقة النظيفة المستدامة، فعلى الرغم من أن الاعتماد على الطاقة المتجددة يخفّض من قيمة فاتورة الاستهلاك الشهرية للكهرباء بالنسبة للمستهلك على مدى سنوات طويلة، إلا أن توفير التمويل لإنشاء محطة طاقة شمسية كبيرة أو نظام طاقة شمسية للمنزل يبقى العامل المؤثر على اتخاذ القرار النهائي.

ومع زيادة الاهتمام بالطاقة المتجددة وجدواها في تأمين طاقة نظيفة مستقرة وزهيدة؛ توجهت العديد من الدول إلى ابتكار حلول لتمويل مشاريع الطاقة المتجددة لتشجيع الجميع على اعتماد الطاقة المتجددة. وفي فلسطين، يشكل واقع الكهرباء وأزمة الانقطاعات المتكررة حافزاً أكبر للتوجه إلى الطاقة البديلة لمساعدة الجميع على التحرّر من الارتهان لفرض الأمر الواقع وقطع الكهرباء مراراً وتكراراً بسبب محدودية كمية الطاقة التي نحصل عليها من المصدر، والتي لا تغطي النمو الحاصل في احتياجات الاستهلاك، حيث تتحكم شركة الكهرباء الإسرائيلية في الكمية المتاحة والمسموحة لفلسطين إلى جانب تحكمها بسعر البيع والذي يُعد الأعلى على مستوى العالم.

وللخروج من دائرة الأزمة، ولتشجيع الأفراد والمؤسسات على التحول إلى الطاقة المتجددة، وتمكينهم من تركيب الأنظمة وامتلاك مصدر مستقر للطاقة؛ توجهت عدد من المصارف والبنوك في فلسطين إلى تقديم تسهيلات ائتمانية وقروض خضراء للمستثمرين وللراغبين في الاستفادة من الطاقة النظيفة وبفوائد مميزة، وذلك بمبادرة مشتركة ما بين سلطة النقد الفلسطينية وبالشراكة مع سلطة الطاقة والموارد الطبيعية الفلسطينية وذلك من أجل تشجيع الجميع على التحول لاعتماد الطاقة المتجددة.

ومن المعلوم أن توفير حلول مبتكرة لتمويل تكاليف تشييد محطات الطاقة الشمسية سيزوّد صاحب المشروع بالموارد المالية المطلوبة ليتمكن من تركيب نظام طاقة شمسية، وبواسطة أقساط ميسرة على مدى سنوات محدودة، ليتمكن بعد ذلك من امتلاك نظام طاقة أكثر استقراراً خاصة في فترات النهار صيفاً والتي تتركز خلالها انقطاعات الكهرباء المتكررة، إلى جانب امتلاكه لطاقة زهيدة ستوفر عليه قيمة فاتورة الكهرباء الشهرية والتي قد تصل إلى النصف.

ولإدراكها لأهمية توفير الحلول التمويلية للجميع، أقدمت شركة قُدرة لحلول الطاقة المتجددة على ابتكار مزيد من الحلول التمويلية المرنة تحقيقاً لرؤيتها نحو تمكين الجميع من امتلاك طاقة نظيفة مستدامة ومستقلة وزهيدة في آنٍ معاً. حيث استحدثت الشركة نموذج التأجير التمويلي والذي يمكنها من البدء بالتخطيط والتصميم والتركيب والتشغيل لنظام الطاقة الشمسية مقابل التزام صاحب المشروع من سداد قيمة التمويل عبر دفعات متفق عليها وخلال سنوات محددة، والتي تنتهي بامتلاك صاحب المشروع لنظام الطاقة الشمسية، هذا بالإضافة إلى تعامل الشركة مع القروض الخضراء والتسهيلات الائتمانية التي تقدمها المصارف والبنوك، وذلك تسهيلاً لكافة الشرائح ليتمكنوا من امتلاك الطاقة النظيفة والزهيدة لسنوات طويلة تمتد على مدى عمر النظام، والذي يصل إلى 30 عاماً، بفضل التقنيات الحديثة مضمونة الجودة والحلول الخلاقة التي طورتها قُدرة حتى ينعم الجميع بالطاقة المستقلة في فلسطين.


0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *